1. الرئيسية
  2. خدمات العزل
  3. تعرف على طرق العزل الصوتي

تعرف على طرق العزل الصوتي

خدمات العزلعزل صوت

نقدم في شركة دلتا افضل خدمات العزل حيث نوفر عزل صوتي كل هذا بأفضل الاسعار على ايدي متخصصين اتصل بنا على 0535908882 نصلك فورا .كما نوفر  عزل الاسطح وعزل فوم وعزل حمامات .

في هذا المقال سوف نستعرض سويا العزل الصوتي وما هي اساليب عزل الصوت باساس علمي مقسم الى انواع ومراحل لمن يحب الاطلاع و للعلم بالشئ حيث اننا في شركة دلتا نولي للمعرفه وقتا كبيرا حيث ان ارتفاع مستوى ثقافة المجتمع تزيد من الوعي الى تجنب مشكلات المباني التي تكلفنا بعد ذلك البحث عن حلول لمشكلات مثل كشف تسربات المياه وما يترتب عليها من معالجات مثل عمل عزل مائي او عزل حراري او عزل فوم ….الخ .

– ظاهرة امتصاص الصوت

عندما يصطدم الصوت بأي سطح فان جز ء منه ينتقل عبره و الجزء الآخر يمتص داخله والجزء الباقي ينعكس عليه وعادة ما تحدث الحالات الثلاث . وفيما يختص بالجزء الممتص فان جزءا منه يتحول إلي صور أخري من صور الطاقة غالبا ما تكون حرارة بينما ينفذ الجزء الباقي منه إلي الجانب الآخر من السطح ويتوقف انتقال الصوت إلي الجانب الآخر للسطح على معامل نفاذ الصوت خلال المادة .

– الدور الأساسي لظاهرة الامتصاص :

.1 تستخدم ظاهرة الامتصاص فى تقليل الضجيج وذلك بالتحكم في زمن الارتداد
.2 معالجة بعض العيوب الصوتية مثل الصدى وذلك بامتصاص الطاقة الصوتية وتحويلها إلي طاقة حرارية أو طاقة ميكانيكية “ذبذبات ”
– المواد الماصة للصوت :

جميع المواد تمتص الصوت بدرجات متفاوتة وكل سطح وكل عنصر داخل غرفة سوف يمتص الصوت بدرجة ما، وعلى ذلك فإن :
– المواد الناعمة والصلبة والعالية الكثافة والثقيلة تكون قليلة الامتصاص للموجات الصوتية كالزجاج .
– المواد الخشنة والخفيفة والمسامية فإنها تكون أكثر امتصاصا للموجات الصوتية كالسجاد و الستائر .

– الأساليب المعمارية في التحكم في مستوى الصوت تشمل :

-1 أساليب تخطيطية لتحديد وضع مصادر الصوت نمثل الشوارع وما في حكمها وربطها بالمباني والبيئة .

-2 أساليب تصميميه لأشكال الفراغ الداخلي .

-3 أساليب تنفيذية لاختيار مواد عازلة للصوت . فالأساليب التخطيطية مجالها في تخطيط الموقع والتصميم الحضري أما الأساليب التصميمية فمجالها التصميم المعماري والتصميم الفراغي الداخلي .

 

عزل صوتي,عزل حوائط,العزل الصوتي

– ينبغي التفريق بين الامتصاص والعزل كخاصتين مستقلتين و من الأمثلة التي توضح الفرقبين العزل والامتصاص :
– أن الشباك المفتوح ماص جيد  وفي نفس الوقت عازل ردئ  ” نفّاذ ”
– في الغرفة المبنية وبدون معالجة صوتية يستطيع العاملون فى المكتب سماع الصوت المباشرالصادر عن أجهزة الحاسوب تماما كما يسمعون الطاقة الصوتية المنعكسة عن السقف والأرضية والحوائط ، بينما يسمع الشخص العامل علي الكمبيوتر الصوت من اقرب مصدر صوتي ، وهو الحاسوب .

– يتم امتصاص الطاقة الصوتية بطريقتين :

الأولى : من خلال الاحتكاك (friction) وتحدث عند تسرب الطاقة الصوتية إلى المسام والشقوق الرفيعة داخل المواد المسامية والليفية فتعمل جزيئات الهواء الموجودة داخل هذه المسام علي منع الموجات الصوتية من إكمال دورتها من التضاغط والتخلل ،و تتحول الطاقة التي تفقد بالاحتكاك إلي حرارة وتعتمد معظم المواد المستخدمة لأغراض امتصاص الصوت في عملها علي هذه الطريقة .
الثانية : من خلال الرنين (resonance ) تحدث عند إجبار الأنظمة الجاسئة  غير تامة الصلابة  علي التذبذب بسبب اصطدام الطاقة الصوتية بها ، وتقوم هذه الأنظمة بامتصاص وتبديد الطاقة إذا كانت ذبذبتها الطبيعية مساوية لذبذبة الموجة الصوتية المصطدمة ، و لا تستخدم هذه الطريقة في الامتصاص إلا في عدد قليل من المنتجات ، غير أن مواد البناء العادية  كالخشب والزجاج والألواح الجبسية توضع في حالة الرنين “تذبذب” إذا لم يتم تثبيتها بإحكام فتمتص الصوت بهذه الطريقة .
– من الطرق الأخرى لامتصاص الصوت :

– التغلغل في المواد المنفذة .

– الاهتزاز الرنيني لمواد التكسية .

– التضاؤل الجزئي للمواد اللينة .

– الانتقال خلال الهيكل الإنشائي .
– أنواع المواد الماصة للصوت :
-1 المواد الأساسية : مثل المواد الليفية والصوف الصخري وبطانيات العزل وغيرها .

-2 المواد الغشائية .

-3 مرنات هيلمولتز : وهو المرنان التجويفي والمكون من حاوية بفتحة رقبية صغيرة وتعمل برنين الهواء داخل التجويف .
– يتم امتصاص الصوت المتولد في قاعة الاستماع بأربع طرق مجمعة أو متفرقة وهي :

-1 الامتصاص في الهواء .

-2 الامتصاص بالأسطح المجلدة  التكسيات

-3 الامتصاص في المفروشات والأثاث .

-4 الامتصاص بواسطة الجمهور .

-5 الامتصاص عن طريق مواد صوتية خاصة و هذه المواد هي المشققة والمبطنة بمواد منفذة مثل بعض أنواع الخشب والألياف الزجاجية والصوف الصخري وبطانيات العزل ويتم الامتصاص بواسطة الجيوب الهوائية أو خلف كل ثقب ويمكن تحسين معامل الامتصاص لهذه المواد بزيادة سماكتها.  وتقاس قدرة المادة على الامتصاص بما يعرف بمعامل الامتصاص والذي يمثل النسبة بين الطاقة الممتصة والطاقة الساقطة وعادة ما يتراوح ما بين 1.12 و 1.15 ويختلف معامل الامتصاص للمادة باختلاف زاوية السقوط، تردد الموجات الصوتية، كيفية توزيع الأسطحفمثلا . مجموعة قطع من المواد الماصة مساحة كل منها ) 1.0 x0.6) تكون أفضل من قطعة واحدة لها نفس مجموع المساحة وذلك لحيود نسبة من الموجات الصوتية عند الحواف في الحالة الأولى بنسبة اكبر نظرا لزيادة عدد الحواف فيها .

– تقسم المواد العازلة للصوت إلى ثلاثة أقسام :

.1 المواد المقاومة للأصوات المارة عبر الأجسام الصلبة .
.2 المواد المقاومة للأصوات المارة عبر الأبواب والشبابيك
.3 المواد المقاومة للأصوات المارة عبر الجدران والأسقف .

هيا بنا نتعرف على كل واحده منها بشئ من التفصيل .

أولا : المواد المقاومة للأصوات المارة عبر الأجسام الصلبة :

1 – الصوف المعدني :
يستخدم الصوف المعدني في تقليل الأصوات الناتجة عن الماكينات حيث يوضع الصوف المعدني أسفل قواعد الماكينات أو يتم وضعه أسفل طبقة التسوية بحيث تحتوي الألواح على الصفات التالية :

أ- الحمل الميكانيكي لهذه الألواح أقل من 1.0 ن /سم 2 .

ب- أن لا يكون معدل دوران الأجهزة يتعدى 2411 دورة /دقيقة وإلا فإن ألواح الصوف المعدني لن تقوم بعزل الأصوات بشكل جيد إذا زاد هذا المعدل .

ج- السماكة الكلية تزيد عن 5 سم .
-2 الأغشية الحديدية :
تكمن أهميتها في قدرتها على مقاومة حركة الاهتزازات وتحمل حركة الاهتزازات و الأمواج الصوتية وذلك من خلال احتوائها على ألواح مموجة أو زنبركات حديدية .

-3 الفلين :
يتم استخدام الفلين لعزل التأثيرات الصوتية الناتجة عن الآلات الضخمة ويتم استخدام الفلين بدلا من المواد العازلة الأخرى وذلك لأنه يحتوي على الصفات التالية :.

أ- المواد الفلينية أكثر صلابة وتيبسا من المواد العازلة الأخرى .

ب- يمكن استخدامه في حالة حركة الاهتزازات الصوتية والأحمال الميكانيكية العالية التي تبدأ من حوالي 111.111 ن /م 2 .

ج- يستخدم في الأجهزة التي يكون معدل دورانها يزيد عن 3511 دورة /دقيقة .
-4 اللباد المطاطي :
اللباد المطاطي المستخدم في عملية عزل الأصوات يوجد على نوعين طبيعي وصناعي ويستخدم في عزل الأصوات الناتجة عن الآلات والماكينات وتقليل تأثيرها المباشر على المبنى ولكن عند استخدام اللباد المطاطي لا بد من توفر الشروط التالية :

أ- عند استعمال اللباد المطاطي في أسفل الآلة يجب تبيت الآلة في فتحات بالمطاط .

ب- تثبيت اللباد المطاطي نفسه بالأرضية .

ج- إلا يتم تثبيت الآلة بالأرضية من خلال اللباد لأن ذلك سوف يؤدي إلى انتقال الاهتزازات والأحمال الصوتية إلى الأرضية عن طريق المسامير والأراضي مما يؤدي إلى التأثير بشكل سلبي على الأرضية وبالتالي تشققها .
-5 السجاد :

يتم وضع السجاد في غرف المكاتب والغرف في أحياء الكنية للزيادة من درجة إنقاص التأثيرات الصوتية للأسقف وتتراوح القياس الذي يمكن تحقيقه لتحسين استيعاب هذا 25 ديسبل – الانقاص ما بين 22

ثانيا : المواد المقامة للأصوات المارة عبر الأبواب والشبابيك :

يتم عزل الأصوات في الشبابيك عن طريق تركيب لوحين متتالين من الزجاج بينهما فراغ هوائي مما يساعد على تخفيف و عزل الأصوات المارة عبر الشبابيك أو العمل على زيادة سمك ألواح الزجاج المستخدمة حيث أنه كلما ازداد سمك ألواح الزجاج كلما زادت قدرتها على عزل الأصوات والتقليل من تأثيرها . أما الأبواب فيتم عزلها عن طريق عمل الأبواب مزدوجة أي صلفتين متتاليتين لكل منها فتحة فراغ هواء مع حشوها بالصوف أو اللباد من الداخل مما يؤدي إلى تقليل تأثير الأصوات .

ثالثا : المواد المقاومة للأصوات المارة عبر الجدران والأسقف :

-1 المواد المطاوعة او المرنة ومنها :

أ- ألواح الاسبستوس .

ب- ألواح السيلتوكس .

ج- ألواح خشب الابلاكاج أو نشارة الخشب أو الخشب المضغوط .

د- ألواح الباكستيل .

ه- ألواح زجاجية .

و- ألواح بياض.

ي- بياض مانع للصوت بسمك 3 سم بمونة الجبص المعجون بماء الجير وتعمل فوقها الطرطشة بالماكينة بمونة من بودرة الاسبستوس أو باستخدام الجبص المعالج كيمائي ا . وتستخدم هذه الألواح لزيادة سمك الجدران والأسقف مما يؤدي إلى تقليل التأثيرات الصوتية المؤثرة على المبنى أو على المصنع .

-2 المواد الصلبة او غير المرنة  ومنها :

أ- الطوب الذي تزيد سماكته عن 115 ملم .

ب- الخرسانة التي تزيد سماكتها عن 111 ملم .

-3 المواد الماصة للصوت ومنها :

أ- الألواح المثقوبة أو المخرومة : مثل ألواح الجبص المخرّم للأسقف وألواح الحجر وألواح الخشب وهناك أيضا ألواح المعدن .

ب- المواد النسيجية : مثل الستائر والسجاد والمواد الأخرى المصنوعة من النسيج والمواد المسامية وتعتبر هذه المواد ماصة بدرجة منخفضة للذبذبات المنخفضة وعالية للذبذبات العالية .
ج- حصائر معدنية : و تستعمل لتغطية الجدران والأسقف لزيادة امتصاص الأصوات ويمكن لهذه الحصائر امتصاص الذبذبات المنخفضة والذبذبات العالية أيضا وتقليل تأثير الأصوات على المبنى والتخلص كذلك من الأصوات بالهواء .

-4 المواد المقامة للتسرب :

وهي المواد التي تمنع الأصوات من التسرب والدخول إلى الفراغات والفواصل الموجودة في الجدران والأسقف ويتم فيها استخدام مواد غير مسامية منها : المطاط
– تؤثر مساحة الأرضية في الامتصاص الكلي للقاعة الناتج من زيادة عدد المقاعد و بالتالي زيادة الوحدات الامتصاصية والتي تؤثر بدورها في الترديد الكلي للقاعة ويمكن أن يعرف الامتصاص بأنه التغير في طاقة الصوت الى هيئة طاقة حرارية من خلال المرور بالمادة او من خلال الارتطام بهذه المادة وفي أي قاعة فان المواد الامتصاصية تكون محتواه في التشكيلات التالية :-
-1 في تغليف الأرضيات وبعض المساحات من الجدران والسقوف .
-2 في مكونات القاعة مثل الحضور والستائر الماصة ،المقاعد والسجاد .
-3 في الحجم الكلي لهواء القاعة .
– يمكن تصنيف أرضيات القاعات بحسب نمط ترتيبها إلى:-
-1 أرضيات منحدرة :
توفر خطوط نظر جيدة للمنصة وتحسن الحالة الصوتية بتوفير تجهيزا للطاقة الصوتية المباشرة دون حدوث توهين للصوت بسبب امتصاصه من قبل الحضور ، كما يوفر السقف العاكس تقوية صوتية بدون حدوث الصدى المتكرر الناتج عن توازي السقف والأرضية .
يحدد مقدار انحدار الأرضية باعتماد خط نظر مباشر للحضور ، إلا أن هذا النمط من الأرضيات لا يلائم الاستخدامات المتنوعة للقاعات بسبب صعوبة توفيره المرونة اللازمة لتغيير المقاعد حسب العروض المقدمة وبالتالي يصبح من الضروري توفير مقاعد إضافية في منطقة الشرفات واعتماد مبدا التدريج في الأرضية في الأماكن الخلفية من القاعة والمنبسطة في المنطقة الامامية لتحقيق المرونة المطلوبة للفعاليات المختلفة ، كما وقد تستخدم الستائر الماصة الحاجبة لتقليل عدد مقاعد الحضور كأحد المعالجات الصوتية المستخدمة في هذه القاعات.
-2 أرضيات مستوية :
يعتبر هذا النوع الأنسب للقاعات السمعية المتنوعة الاستخدام لأنها تملك احتمالات كبيرة في التشكيل والمرونة في تقديم الفعاليات المختلفة في القاعة مثل رقص ،استقبال ، فعاليات اجتماعية وغيرها . ومع ذلك فان للأرضية المستوية عيوب صوتية وتشكيلية منها :-
أ- من الصعب تجهيز الحضور بالصوت المباشر .
ب- السقف العاكس الموازي للأرضية يؤدى إلى تداخل الانعكاسات الصدى المتكرر والذي يمكن ان يحدث عندما تكون المقاعد للقاعة خالية من الحضور .
ت-صعوبة توفير خط نظر مباشر للحضور بعدد معين من صفوف المقاعد.
ث- التحويرات في أرضية قاعة الحضور
– لقد شهد القرن المنصرم العديد من المحاولات للابتعاد عن الأشكال النمطية في أرضية القاعات السمعية وإيجاد عدد من البدائل والحلول لتعدد استعمالات القاعة من خلال التصاميم التي وظفت التطورات العلمية والهندسية والميكانيكية لذلك ومنها :-
-1 استعمال وحدات التصميم النمطي :

من خلال تقسيم الأرضية لعدد من الوحدات يمكن ان ترفع وتخفض يدويا او ميكانيكا لتقليل أو زيادة عدد مقاعد القاعة حسب الفعالية
المقدمة وتستخدم في تحريك هذه الوحدات .

-2 رفع مقاطع من أرضية القاعة بواسطة مكائن دافعة اليكتروديناميكية : ترفع مقاعد أرضية القاعة لتغيير نمط توزيع المقاعد وعددها .

-3 تحريك مقاطع من القاعة بواسطة الرافعات الإليكترونية المتغيرة الموقع : بحيث يمكن تحريكها حسب الموقع المراد تغيره في القاعة ولنمط الاداء الفني المقدم .

-4 رفع مقاطع من القاعة بواسطة دافعات هوائية : تستخدم قوة ضغط الهواء لرفع مقاطع الأرضية وتغييرها بحركة عمودية أو دورانية وهو ما يساهم في عملية تغيير فعالية القاعة تبعا لموقع منصة القاعة .

-5 استخدام القواطع أو الستائر الماصة : ذلك لتقسيم القاعة حسب الحاجة الاستيعابية لطبيعة الأداء الصوتي المقدم في القاعة كما تحسن من البيئة الصوتية الداخلية في القاعة .
– جدران القاعات السمعية تكمن أهمية جدران منطقة القاعة السمعية في طبيعة الانعكاسات الصوتية الناتجة منها واثرها في طبيعة الاستعمال الصوتي داخل القاعة نتيجة لاختلاف المتطلبات الصوتية لكل فعالية صوتية وهو ما يستلزم توفير المرونة الصوتية و للحصول
على تلك المرونة والتكيف في جدران القاعة السمعية تستعمل المنظومة التقنية الميكانيكية في تحوير جدران القاعة لتلائم الفعالية المقدمة من خلال التحكم في كمية المواد الماصة والعاكسة في القاعة وطريقة توجيهها باستخدام التقنيات التالية :-
أ- الألواح المعلقة Hinged panel : تستخدم الألواح المعلقة والتي تكون مغلفة من أحد جوانبها بمادة ماصة والجانب الأخر بمادة عاكسة وتغيرفي طبيعة عملها وزاويتها بحسب العرض الفني المقدم ، يمكن استخدامها على سطوح مستوية او منحنية لجدران القاعة .
ب-الاسطوانات الدوارة Rotatable cylinder : عبارة عن اسطوانات مقسمة إلى ثلاث أجزاء بزواية 121 درجة تستخدم الاسطوانات الدوارة لاعطاء الامتصاص الصوتي او الانعكاس الصوتي لترديدات مختلفة في الفعاليات الموسيقية والكلامية وتستخدم في السقوف او في الجدران بفتحات خاصة لاحتواها ،طبيعة المواد التي تغلف أجزائها الثلاث فهي الفايبر كلاس بسمك 5 سم والخشب المثقب بسمك 1.0
سم والخشب غير المثقب بسمك 1.0 سم وبإسناد بطبقة فايبر كلاس بسمك 5 سم .
ت-الألواح الدوارة Rotatable panel : تشابه في عملها الاسطوانات الدوارة ،تستخدم في حافات القاعة ودورانها المتغير يعمل على تغيير امتصاصية القاعة. تختلف عن الاسطوانات الدوارة بان دورانها يغير من شكل القاعة ويمكن استخدامها في سقف القاعة تستخدم هذه الألواح في السيطرة على الانتشار وقد تترك فجوة هوائية خلفها للحصول على كفاءة امتصاصية عالية .
ث- الستائر الماصة Absorbing drapery : وهي ستائر مصنوعة من مواد ماصة مثل الاجواخ والأقمشة الثقيلة وغيرها ، تصمم بإمكانية سحبها او خفضها في القاعة للحصول على أزمان ترديد مختلفة ، توضع هذه الستائر في المواقع التالية :
• على طول الجدار الخلفي البعيد وللجزء العلوي منه ويجب أن تشغل مساحة كافية تعادل ربع مساحة الحضور،وتوفر امتصاص للانعكاسات الصوتية المتأخرة وتقلل من زمن الترديد دون التأثير على الصوت المباشر والانعكاسات الأولية الجيدة .
• الجدران القريبة من المنصة وفي الجزء العلوي منها .
عملية تحريك وسحب هذه الستائر خارج فضاء القاعة أما بالرفع خلف السقف الإنشائي بحيث تكون متوافقة بصريا مع التصميم الداخلي أو تحجب بواسطة ستائر شفافة صوتيا  Trans sondent توضع أمام الستائر الماصة وتمنع التأثيرات الصوتية لها .
ج- الأهرامات المتحركة : تشكيلات هرمية مؤلفة من مادة الفايبر كلاس والتي لها القابلية على توزيع الصوت ونشره باتجاهات متعددة من خلال تغيير الزوايا للهرم للحصول على تأثيرات صوتية متعددة .
– سقف منطقة قاعة الحضور سقف القاعة يلعب دو ر ا مهما في توفير الانعكاسات الصوتية للحضور وتوجيهها ، و السقوف العاكسة لها أنماط تقسم إلى ما يلي :-
-1 المستوية
-2 المقعرة
-3 المحدبة
– يتم تقسيم السقوف العاكسة إنشائي ا إلى ما يلي :-
-1 الألواح العاكسة
-2 العتبات المستعرضة ناشرات الصوت
-3 الألواح المتحركة بشكل غيوم صوتية
-4 الاسطوانات الدوارة
– تحريك هذه العناصر يتم بطريقة توجه فيها الانعكاسات الصوتية داخل القاعة باتباع طرق تقنية تعتمد توفير منظومات متعددة ،يمكن التحكم في نوعها حسب الفعالية المراد تقديمها كما يلي:-
-1 منظومات ألواح حديدية صلبة
-2 منظومة ألواح حديدية سلكية متدلية
-3 منظومة ألواح حديدية عاكسة متعددة الطبقات
-4 حديد ثقيل مزود بمفاصل أو ألواح عاكسة بلاستيكية مصنعة
-5 منظومة ألواح بلاستيكية ممفصلة عاكسة آلية التحكم
-6 قشرة حديدية عاكسة مستمرة
-7 قشرة منضغطة حديدية واكرليكية .
و بواسطة هذه المنظومات يمكن التحكم في صفات القاعة الصوتية لتلائم الطبيعة الاستخدامية لها ، ويتم التحكم بواسطة هذه المنظومات بطاقة القاعة الاستيعابية بخفض جزء من السقف العاكس لتغطية منطقة شرفات القاعة وبهذا يقلل من الطاقة الاستيعابية الكاملة ويقلل من قيمة زمن الترديد ، وهو ما يلائم العروض الدرامية والكلامية أو رفعها لتوفير الحجم الكلي للقاعة وبطاقة استيعابية كاملة وهو ما يزيد من زمن الترديد ويلائم العروض الموسيقية .
– بسبب الطبيعة الادائية المتغيرة المطلوب توفيرها في القاعات وامكانية تغيير موقع المصدر الصوتي فان ذلك يستلزم تغيير موقع العاكسات حسب العرض المقدم وبالشكل الأتي :-
-1 يجب وضع العاكس الصوتي فوق موقع الصدر الصوتي وأمامه في حالة كون المصدر الصوتي ثابتا
-2 أما إذا كان موقع المصدر الصوتي متغيرا فيجب وضع العاكسات حول مدى تحركه في السقف والجدران.
-3 في حالة تعدد مصادر الصوت يفضل امتداد السطوح العاكسة لتشمل كافة هذه الأماكن .
-4 عندما يحاط المصدر الصوتي بالحضور يتوجب توفير عدة احتمالات لتوجيه الانعكاسات للجهة المعاكسة لاتجاه المصدر الصوتي .
– الشرفات تعتبر من العناصر المميزة داخل القاعة والتي تؤدي عدة وظائف كما يلي :-
-1 تقليل أبعاد القاعة من خلال تقليل نسبة طول القاعة الى عرضها .
-2 تعمل على تحسين الظروف الصوتية والبصرية في القاعة من خلال تقليلها لابعاد القاعة .
-3 تساهم كعناصر امتصاصية إضافية للقاعة وتحسن بذلك من متطلبات القاعة الصوتية كما في فعالية الأوبرا .
– في تصاميم القاعات تتواجد عدة أنماط من الشرفات كما يلي :-
أ- الشرفة المعلقة :- تتميز بإمكانية وجود مقاعد للجلوس أسفلها التي تزود بالانعكاسات الصوتية بواسطة السطح السفلي للشرفة والذي يكون معالجا بمواد عاكسة ،عمق الشرفة يجب أن لا يتجاوز ارتفاع فتحتها ليصل الصوت للحضور الجالسين أسفلها
ب-الشرفة الطائرة :- تتميز بكونها مفتوحة النهاية مما يساعد على سماع الصوت المتردد في المنطقة اسفل الشرفة ، عمق فتحة الشرفة يمكن أن يكون اكثر من ارتفاعها .
ت- الشرفات الصندوقية :- تتميز الشرفة الصندوقية بكونها وحدات منفصلة معلقة في جدران القاعة وتوفر وحدات امتصاصية جيدة في القاعات وقد استخدمت بكثرة في دور الأوبرا لفعاليتها في امتصاص الصوت .
– أما المنظومة التقنية المستخدمة في تحوير شرفات القاعة متعددة الفعاليات فهي:-
-1 استخدام الستائر الماصة في حجب الشرفات في حالة عدم الحاجة لها لملائمة الطاقة الاستيعابية للقاعة بتقليل عدد مقاعد القاعة ، مع الحصول على نفس الكميات الامتصاصية في حالة وجود الحضور ، وترتبط هذه الستائر بجدران وسقف القاعة يتم تحريكها إليكترونيا بواسطة نظم السيطرة العملية للقاعة .
-2 استعمال الكراسي المتحركة القابلة للتبديل أما بشكل منفرد او بشكل مجموعة من الكراسي المرتبطة بعربات قابلة للتحريك وهو ما يساهم في تقليل مقاعد القاعة ووحداتها الامتصاصية في الفعاليات الموسيقية .

نتمنى ان نكون قد افدناكم كما ننوه مره اخرى اننا نقدم في شركة دلتا افضل خدمات العزل حيث نوفر عزل صوتي كل هذا بأفضل الاسعار على ايدي متخصصين اتصل بنا على 0535908882 نصلك فورا .كما نوفر  عزل الاسطح وعزل فوم وعزل حمامات .

أتصل بنا الآن

يمكنك التواصل معنا بالضغط على الرابط لتبدأ الاتصال مباشرة بنا

المقالة السابقة
لماذا تحتاج شركة كشف تسربات المياه
المقالة التالية
عزل الاسطح بمادة بولي يوريثان فوم – 0535908882 بولي يوريثان فوم للعزل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة

عميلنا العزيز أتصل الآن و أسأل عن

الخصم الخاص بك .

او

أستشر فني متخصص مجانا

0535908883